تفاصيل الخبر

الأمير سعود بن نايف الإسراف والمبالغة والتفاخر لا تكون في الموائد وذلك خلال استضافة سموه لجمعية " إطعام " في لقاء الاثنينية

تاريخ الخبر 1439/12/30 هـ -2018/09/10 مـ

جاء ذلك خلال استقبال سموه لجمعية إطعام في مجلسه الأسبوعي الاثنينية بالمجلس الكبير في ديوان الإمارة.  

مضيفاً سموه بأن النعمة ولله الحمد متواجدة الآن بين الأيادي ولكن هناك شعوب وبلدان وأشقاء لنا مسلمين في مختلف أنحاء المعمورة لايجدون قوت يومهم وأن وجدوه اليوم لايجدونه باليوم الثاني وبالتالي اعتقد أن هذا شيء مؤلم ولذلك نأمل من أخواننا وأبنائنا وأخواتنا في هذه المنطقة وفي المملكة أن يرعوا الله فيما يعملوا خصوصاً ما نراه من إسراف في الحفلات وماشابهها.

منوهاً سموه بأن جمعية إطعام خطت خطوات متميزة منذ نشأتها وقامت بأعمال ليست فقط مقدرة ولكنها عظيمة عند الخالق وعظيمة عن المستفيدين وحفظت نعمة رب العالمين من التلف ومن الهدر الغير مبرر.

مبيناً سموه بأنه عندما عرضت عليه أهداف الجمعية وجد أنه فعلاً ما نبحث عنه في مجتمعنا بالذات فحصول الجمعية على عدة جوائز مصدر دليل على أنها تسير بخطى واضحة المعالم بأهداف مدروسة بعنايه على أسس تقنية حديثة تحرص على الجودة والنوعية وأيضاً إيصال هذه النعمة إلى المستفيدين وبالتالي تتحقق الغاية.

 

وطالب سموه بأن تتوسع الجمعية لتشمل مناطق المملكة أجمع وأن يكون هناك ثقافة لدى أبنائنا في الجيل الجديد وأن تصل أيضاً إلى أبعد من حدود فبلادنا فالله الحمد قائمة بالعمل على أكمل وجه ولكن هناك بعض المواد والأطعمة يكون حفظها لمدة أطول وهناك وسائل بالتقنية يمكن أن تحفظ بعض الأشياء فيها يمكن الاستفادة منها خصوصا المواد التي لا تفسد بوقت قصير ونأمل من أعضاء الجمعية إعطاء هذا الموضوع حقه.

شاكراً سموه ونيابة عن المجتمع جمعية إطعام على هذه الفكرة الرائدة التي نشأت في المنطقة الشرقية العزيزة.

وتمنى سموه مع بداية العام الهجري الجديد التي ذكرى عزيز على قلوبنا وهي هجرة رسول الهداية من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة عليه أفضل الصلاة والسلام وعندما يتبصر الأنسان ويشاهد على مرور هذه الهجرة 1440 سنه يجد أن ديننا الإسلامي قائم بقوة وبعزة وبرفعه ويزدد انتشاراً كل يوم ولابد أن نفتخر كمسلمين بديننا وأن نعمل جاهدين على العمل بما أنزله الله على رسوله في كتابه بمحكم التنزيل وأيضاً الأخذ بالأحاديث الصحيحة والسنن الثابتة بكل الأعمال وفي الطعام بالذات نزل العديد من الأحاديث والآيات التي تحث على ماتقومون به بالجمعية.

ولنتذكر أيضاً ولله الحمد أننا ننعم بالأمن والأمان والاطمئنان وهذه إحدى النعم فواجب علينا أن نحافظ عليها فهي نعمه لايعرف قيمتها الا من يفقدها وندعوا الله أن يأمننا في أوطاننا وأن يوفق ولي أمرنا وولي عهده بما يحبه ويرضى وأن يسدد خطاهم وأن يجعل هذه البلاد موفقه في كل أمر.

سمو الأمير يرحب بطلاب مدرسة الحارث بن حاطب المتوسط بالخبر

ورحب سموه خلال اللقاء بمدرسة الحارث بن حاطب المتوسطة بمحافظة الخبر المتميزة فلهم منا التقدير والعرفان على ما وصلوا إلية من تميز في مدرستهم ونأمل أن يشمل هذا التميز باقي المؤسسات التعليمية.

مداخلات اللقاء :


وخلال لقاء الاثنينية شارك مدير تعليم المنطقة الشرقية الدكتور ناصر بن عبدالعزيز الشلعان بمداخلة تحدث خلالها عن الدور الكبير الذي تقوم به جمعية إطعام في الحفاظ على النعمة من الهدر وإيصالها لمستحقيها ، مؤكداً حرص تعليم الشرقية على غرس هذه الثقافة لدى الأجيال في المدارس وجعلها واقعاً ملموساً .

كما شارك الأمين العام لجمعية البر بالمنطقة الشرقية سمير العفيصان بمداخلة أخرى أكد خلالها أهمية تطبيق معايير الجودة في الجمعية مما جعل عملها أنموذجاً يحتذى به في كافة الجمعيات .