تفاصيل الخبر

الأمير سعود بن نايف يدشن عدد من مشاريع الطرق بالمنطقة الشرقية

تاريخ الخبر 1440/03/26 هـ -2018/12/04 مـ

دشن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية اليوم الأربعاء عدد من مشاريع الطرق بالمنطقة ، بحضور معالي وزير النقل الدكتور نبيل العامودي وذلك أمام أحد المشاريع في شاطئ نص القمر بالخبر.

     وفور وصول سموه مقر حفل التدشين , أزاح الستار عن اللوحة التذكارية لمشروع استكمال وصلة شاطئ نص القمر مع التقاطع مع طريق العزيزية بطول 3 كلم ، ثم بدأ الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم.

     بعدها ألقى معالي وزير النقل الدكتور نبيل بن محمد العامودي كلمة قال فيها "تشهد مملكتنا الغالية نهضة تنموية كبرى وشاملة لكل جوانب الحياة ، وفي جميع القطاعات ، لاسيما قطاع النقل ، وذلك بفضل الله ثم الرعاية الكريمة التي توليها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - نحو التنمية لإسعاد كل من يعيش ويقيم على أرض هذا الوطن المعطاء ، وبما يعكس اهتمام قيادتنا لتحقيق رفاهية المواطن وجودة الحياة".

     وأعرب معاليه عن فخره واعتزازه أن برعاية وتدشين سمو أمير المنطقة الشرقية لعدد من مشاريع الطرق بتكلفة تزيد على مليار ونصف المليار ريال ، وبأطوال تزيد على 550 كلم في المنطقة.

     وأشار معالي وزير النقل إلى أن العمل مستمر في فرع الوزارة بالمنطقة لتنفيذ 37 مشروعا للطرق بتكلفة تقارب 3,5 مليار ريال ، تشمل حاضرة الدمام وكافة محافظات المنطقة ، إضافة الى مشاريع الصيانة العادية والوقائية للمشاريع القائمة وذلك بتكلفة تزيد على 1.7 مليار ريال، من أجل تحقيق سلامة وراحة مرتادي الطرق.

     ودعا معاليه الله العلي القدير أن يديم على المملكة نعمة الأمن والأمان تحت قيادتها الرشيدة - أيدها الله - وأن يوفق الجميع لخدمة الدين والوطن والمواطن.

بعد ذلك دشن سموه مشاريع الطرق ، ثم شاهد سموه والحضور عرضا مرئيا عن المشاريع.

عقب ذلك ألقى سمو أمير المنطقة الشرقية كلمة أعرب فيها عن سعادته بتدشين عدد من مشاريع الطرق بالمنطقة ، لاستكمال مسيرة التنمية الشاملة في بلادنا الغالية.

     وقال سموه "إن النهضة الشاملة التي تشهدها بلادنا ليست وليدة الصدفة ، بل هي بعد فضل الله عز وجل نتيجة طبيعية للجهود المخلصة والنظرة الثاقبة والتخطيط السليم ودعم الدولة السخي المتواصل لمسيرة التنمية ، وكل هذا يأتي في إطار القناعة المطلقة لدى قيادتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز - حفظهما الله - بالدور الحيوي والهام الذي يلعبه النقل في التقدم الاقتصادي والازدهار لأي دولة.

    وأضاف سموه "إن بلادكم آمنت منذ تأسيسها على يد جلالة المغفور لها بإذن الله الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن أن الإنسان هو ركيزة التنمية وأساسها العظيم ، وأن الحفاظ على سلامة الإنسان هي أهم الأولويات ، ومن هنا يأتي دور وزارة النقل المأمول باتخاذ التدابير اللازمة لتقليل معدلات حوادث النقل ورفع كفاءة شبكة الطرق وتوفير قطاع نقل متكامل يتميز بالسلامة والفعالية والكفاءة والتطور التقني ويوفر بيئة صحية وآمنة لأفراد المجتمع ، كما يعمل على تشجيع وتعزيز التنمية الاقتصادية والقدرة التنافسية للمملكة العربية السعودية على المستوى الدولي".

     وشكر سموه في ختام كلمته معالي وزير النقل على الجهد المبذول ، مباركا مشاريع النقل التي تم إنجازها في المنطقة ، والتي تعود بالنفع على المواطن والمقيم ، مؤكدا سموه على ضرورة العمل على إنجاز المزيد من مشاريع النقل المتبقية ، وأن تتسم بالجودة الإنشائية التي تضمن بمشيئة الله الأمن والسلامة لجميع مرتاديها ، سائلا الله العلي القدير أن يحفظ وطننا من كل مكروه وأن يديم علينا نعمة الأمن والرخاء في ظل قيادتنا الحكيمة.

وفي ختام الحفل التقطت الصور التذكارية الجماعية.

 حضر حفل التدشين محافظ الخبر سليمان بن عبدالرحمن الثنيان ، ومدير مرور المنطقة الشرقية العقيد المهندس علي بن محسن الزهراني ، ورئيس مجلس إدارة  غرفة الشرقية عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي ، وعدد من المسؤولين بالمنطقة.