تفاصيل الخبر

الأمير أحمد بن فهد بن سلمان يشهد حفل التخرج الموحد للكليات التقنية بالمنطقة

تاريخ الخبر 1440/08/03 هـ -2019/04/08 مـ

نيابة عن  صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية رعى نائب أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز حفل التخرج الموحد للكليات التقنية بالمنطقة ، صباح يوم الاثنين 3 شعبان 1440هـ بالمدينة الرياضية بالدمام "الصالة الخضراء" وتخريج 3098 خريجاً مؤهلاً تقنياً ومهنياً من الكليات التقنية بالمنطقة الشرقية ، بحضور معالي محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد بن فهد الفهيد، و مدير عام التدريب التقني والمهني بالمنطقة الشرقية محمد بن سليمان السلوم وعمداء الكليات بالمنطقة.

 

وفور وصول سموه مقر الحفل عزف السلام الملكي ، ثم تلاوة عطره من الذكر الحكيم ، ثم مسيرة، ثم ألقى الخريج إسماعيل الزهراني من برنامج البكالوريوس بالكلية التقنية بالدمام كلمة الخريجين أكد فيها بأن الوطن ينتظر منهم الكثير ، وأن يكونوا جزءاً من رؤية يطمح لتحقيقها ، بأن يكون اقتصاد مزدهر ومجتمع حيوي ووطن طموح يبنى بيد أبنائه ونحن لها بإذن الله ، مشيراً للدور الكبير للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني في تدريبهم وتأهيلهم تقنياً ومهنياً ، ليساهموا في بناء وطن الشموخ والكبرياء.

 

كما تم عرض فيلماً وثائقياً عن المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني ، بعده ألقى محافظ المؤسسة الدكتور أحمد بن فهد الفهيد كلمة رحب فيها براعي الحفل صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية لتشريف سموه لحفل تخريج وقود ومحرك رؤية الوطن  التي تسعى لأن  نكون اقتصاداً مزدهراً ووطن طموحاً ومجتمعاً حيوياً، بعد أن استعدوا الخريجين لبدء مرحلة جديدة من مراحل العطاء والبذل والمساهمة في خدمة دينهم ثم مليكهم ووطنهم، بما اكتسبوه من علومٍ ومهارات ومعارف متعددة، لاستكمال مسيرة التنمية الشاملة في وطن نكن له جميعاً بالحب والولاء، والانتماء والعطاء.

 

مؤكداً بأن النهضة الشاملة التي تشهدها بلادنا ليست وليدة الصدفة؛ بل هي بعد فضل الله نتيجة طبيعية للجهود المخلصة والنظرة الثاقب والتخطيط السليم ودعم الدولة السخي المتواصل لمسيرة التنمية ولمسيرة التعليم بشكل عام والتدريب التقني والمهني بصفة خاصة ، وكل هذا يأتي في إطار القناعة المطلقة لدى قيادتنا الرشيدة بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان حفظهم الله، بدعم مؤسسات التعليم والحرص على نوعية مخرجاتها وتنمية قدراتها، إنما يعد أحد أولويات خطة التنمية ومن المرتكزات الهامة لرفعة أبناء هذا الوطن، نحو حياة كريمة ليساهم هذا الوطن في بناء النهضة الشاملة التي يشهدها العالم اليوم.

بعدها كرم صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية المتفوقين ، كما قدم محافظ المؤسسة الدكتور أحمد الفهيد هدية لسموه عرفاناً وتقديراً لرعايته حفل أبنائه الخريجين ، وفي الختام توسط سموه الخريجين لالتقاط الصور التذكارية.

 

من جانبه أعرب مدير عام التدريب التقني والمهني بالمنطقة الشرقية محمد بن سليمان السلوم عن سعادته لنجاح هذا الحفل وكان لرعاية صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية الاثر البالغ على نفوس الخريجين وعائلاتهم لمشاركة سموه وتشريفه لحفل تخرجهم ، وتشجيعه الدائم لهم ، وأن تشريف سموه وسام فخر واعتزاز للخريجين ودعماً قوياً لهم ككوادر وطنية مؤهلة تقنياً ومهنياً لتحقيق التنمية الاقتصادية والمساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030.

 

كما قدم السلوم الشكر لمعالي محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد بن فهد الفهيد على ما يبذله في تعزيز ودعم التخصصات التقنية والمهنية المختلفة في جميع وحدات المؤسسة المختلفة من كليات ومعاهد وبرامج شراكات في جميع مناطق المملكة محققا رؤية القيادة الرشيدة، والشكر موصول لمنسوبي التدريب التقني والمهني بالمنطقة الشرقية، على جهودهم المتواصلة في الارتقاء بالتدريب التقني والمهني بالمنطقة الشرقية.​