مرحبا بكم في موقع إمارة المنطقة الشرقية





























الرئيسية > الأخبار > تفاصيل الخبر
 
أمير الشرقية : يستقبل لجنة أصدقاء المرضى في المجلس الأسبوعي " الاثنينية " .

أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية بأن العمل الخيري في هذه البلاد ولله الحمد واسع ويشمل مجالات متعددة .
جاء ذلك خلال استقبال سموه بالمجلس الأسبوعي ( الاثنينية ) بديوان الإمارة لأصحاب السمو والفضيلة والمسئولين وأهالي المنطقة والدكتور/ صالح بن علي السلوك مدير عام الشئون الصحية بالمنطقة الشرقية رئيس لجنة أصدقاء المرضى بالشرقية وأعضاء اللجنة .
منوها سموه بالدعم الكبير الذي تقدمه الدولة في رعاية المرضى من الناحية الطبية والعلاجية والإشراف على حالته سواء بعلاجه بالمستشفيات المحلية التي أصبحت ولله الحمد من أفضل المستشفيات في العالم أو إن اضطر الأمر أن تقوم ببعثه إلى أحد المراكز المتخصصة في أي مكان في العالم .
مشيداً سموه بدور اللجنة وما تقوم به لسد نواقص المرضى وكذلك دورها بالتكافل الاجتماعي وحرصها على الرعاية لكل من يحتاج الرعاية ، داعيا الله أن يرحم كل من ساهم في وضع لبنة هذه اللجنة التي تعد الأولى من نوعها على مستوى المملكة ، ونشيد بدور الشيخ سعد المعجل وبعض الأخوان من المؤسسين لهذه اللجنة الذين توافهم رب العالمين ، ومازال ولله الحمد أبنائهم وذريتهم يحلون محلهم ويقومون بمثل أعمالهم وكذلك الإخوان المؤسسين ممن هم على قيد الحياة أسال الله أن يمد في أعمارهم ويصلح عملهم أملين أن يستمر الدعم لهذه اللجنة بشكل مستمر.

مثمناً سموه الدور الذي يقومون به أعضاء اللجنة وكل من ساهم بزيارة مريض في وقت يحتاج من يزوره وهو بعيد عن أهله وذويه ، ويجد من يزوره بيوم عيد ويهنئه بالعيد ويقضي معه بعض الوقت هذه اكبر هدية يمكن أن تعطى له ، مضيفاً سموه أنا أثق بالله ثم بشهامة ونخوة والتزام الأخوة أعضاء اللجنة بالاستمرارية لهذه اللجنة التي وجدت لتبقى وأشكرهم جميعا على التزامهم وندعو بالرحمة والمغفرة لمن ساهم في تكوينها وعمل على إنشائها وبالصحة والعافية للعاملين عليها وان يعينهم على إكمال هذه المسيرة بالشكل الذي يضمن لها الاستمرار إن شاء الله .
والقى والدكتور/ صالح بن علي السلوك مدير عام الشئون الصحية بالمنطقة الشرقية رئيس لجنة أصدقاء المرضى بالشرقية كلمة قال بها أتقدم بالأصالة عن نفسي ونيابة عن أخواني أعضاء لجنة أصدقاء المرضى بوافر الشكر وعظيم الامتنان لدعم سموكم ، وحرصكم الدائم على الارتقاء بمنظومة العمل الخيري والتطوعي ، وهذا ليس بمستغرب على سموكم الكريم ، في دعم ومساندة كل ما من شأنه الارتقاء بمسيرة العمل التطوعي في المنطقة الشرقية ، ان اهتمام ودعم سموكم الكريم لنشاطات لجنة أصدقاء المرضى مكنها ( ولله الحمد ) من تحقيق نجاحات عديدة ، حيث نرى استمرار حرص واهتمام رجال الأعمال ( جزاهم الله خير الجزاء ) في دعم برامج وأنشطة اللجنة ، والتي يستفيد منها المرضى المحتاجين وكذلك مستشفيات المنطقة ، وبدأت اللجنة كأول لجنة أصدقاء للمرضى تم تأسيسها بالمملكة قوية بالأيادي البيضاء الداعمة من أبناء المنطقة واستمرت منذ انطلاقتها بخطى ثابته تسير نحو ويعد الأعوام 1435-1437 شاهداً على مدى تنامي الدعم والإسهامات من رجال الأعمال في المنطقة ، حيث بلغ ما صرف ( 12 مليون ريال) تم توفير الأجهزة والمستلزمات طبية لعدد 8 مستشفيات بالمنطقة ، وكل هذا الأمر الذي انعكس إيجاباً على أعمال وأنشطة اللجنة والخدمات التي تقدمها للمرضى والمستشفيات ، وتميزت لجنة أصدقاء المرضى بتعدد خدماتها التي تقدمها للمستفيدين والتي استفاد منها الكثير ، فقد كرست اللجنة جهودها للاهتمام بفئة المرضى المحتاجين في التغلب على ظروفهم الاجتماعية والنفسية والصحية وتأمين حياة كريمة لهم ، مما يدفعهم للعودة إلى المجتمع وهم أصحاء معافون قادرون على مواصلة حياتهم بطريقة طبيعية ، آملين بتحقق رسالتنا بأن نكون الوسيط الفاعل بين الداعمين والمرضى بالشكل الذي يسهم في نشر مفاهيم التراحم والجسد الواحد في المجتمع ، فضلاً عن العمل ككيان محفز لكافة الأفراد والمؤسسات وقطاع الأعمال في المساهمة وتقديم المساعدة لهذه الشريحة الغالية على الجميع ، وإننا إذ نثمن توجيهات سموكم ورؤيتكم المستقبلية نحو الارتقاء بالعمل الخيري والتطوعي ، فإننا نعاهد سموكم الكريم على مواصلة الجهود لتحقق الطموحات والتطلعات .
والقى الأستاذ / عبدالرحمن بن صالح العطيشان رئيس غرفة الشرقية نائب لجنة أصدقاء المرضى كلمة قال بها تحية تقديرٍ وامتنان أبعثها نيابة عني وعن جميع الأخوة أعضاء مجلس إدارة لجنة أصدقاء المرضى، لمقام سموّكم الكريم، على رعايتكم ودعمكم السخي، لكل ما من شأنه أن يدعم أنشطة العمل الخيري والإنساني في المنطقة الشرقية، الذي يأتي انطلاقًا من إيمانكم الكامل بأهمية الإنسان وتنميته، كونه الثروة الحقيقية لهذا الوطن ، بدأت لجنة أصدقاء المرضى، لأكثر من اربع و ثلاثين عامًا، قوية بالأيادي الخيرة من أبناء هذه المنطقة، الذين استطاعوا - بفضل الله تعالى- أن يجعلوا منها منارةً عالية يهتدي بها رواد العمل الخيري في كافة أنحاء المملكة. ،لقد خطت اللجنة - ولله الحمد - في ظل اهتمام سموكم الكريم بمشاركة نشاطاتها ورعايتكم الدائمة لما تُقدمه من خدمات للمرضى، خطوات ملموسة نحو ترسيخ رسالتها والعمل وفق رؤيتها وصولاً لما تسعى إليه من أهداف، فتنوعت خدماتها ما بين تقديم الدعم المادي والمعنوي، الذي يتسع يومًا بعد الأخر، وبين توعية وتثقيف المرضى في المستشفيات والمراكز الطبية ،لم تكن غرفة الشرقية مجرد مُساهم في تكوين اللجنة، وإنما استمرت حاضن ومساند لها ، وتسعى دائما إلى أن تكون الوسيط الفاعل بين الداعمين من رجال الأعمال والمرضى، و أن تعمل ايضا ككيان محفز لكافة الأفراد والمؤسسات على المساهمة وتقديم الدعم و المساعدة للمرضي المحتاجين ، لقد قدم رجال الاعمال دعما ماديا للجنة منذ نشأتها حيث فاق الدعم المادي 550 مليون ريال يأتي من ضمنها اقامة 13 مراكز طبيا مختلفة التخصصات اضافة الى عدد كبير من الاجهزة الطبية التي تقدم خدماتها للالاف من المرضى وكذلك التجهيزات الطبية والايواء للمرضى من خارج المنطقة ، كما قدم الاعضاء دعمًا معنويًا بحرصهم على المشاركة في كافة أنشطتها والقيام بالزيارات الدورية للأطمئنان على المرضى، وإننا إذ نُثمن ونبارك رؤاكم وجهودكم نحو الارتقاء بالعمل الخيري، نعاهدكم على مواصلة الجهود نحو الاهتمام بالمرضى المحتاجين في التغلب على ظروفهم وتأمين حياة كريمة لهم ودفعهم للعودة إلى المجتمع وهم أصحاء معافون قادّرون على مواصلة حياتهم الطبيعية.
وشارك الدكتور/ سامي بن محمد الصقير مدير عام الشئون الصحية بالمنطقة الشرقية سابقاً والأستاذ / سعود بن خليفة المدعج عضو اللجنة الصحية بغرفة الشرقية بمداخلتين أجاب عليهما الدكتور/ صالح بن علي السلوك مدير عام الشئون الصحية بالمنطقة الشرقية رئيس لجنة أصدقاء المرضى بالشرقية والأستاذ / عبدالرحمن بن صالح العطيشان رئيس غرفة الشرقية نائب لجنة أصدقاء المرضى .
حضر المجلس صاحب السمو الملكي الأمير/ تركي بن بندر بن عبدالعزيز قائد قاعدة الملك عبدالعزيز الجوية بالظهران وصاحب السمو الأمير/ فهد بن عبدالله بن جلوي المشرف العام على التطوير الإداري والتقنية بالإمارة وفضيلة الشيخ/ عبدالرحمن الرقيب رئيس محكمة الاستئناف بالمنطقة وفضيلة الشيخ/ يوسف العفالق نائب رئيس محكمة الاستئناف بالمنطقة وسعادة وكيل الإمارة الدكتور خالد البتال ومديري الادارات الحكومية والقطاعات العسكرية وأعيان المنطقة وعدد من المواطنين.
كما حضر اللقاء مجموعة من الشباب الصم وتمت ترجمة اللقاء عن طريق الإشارة .

10/1/1438

 
جميع الحقوق محفوظة © التصميم والتطوير - الإدارة العامة لتقنية المعلومات - إمارة المنطقة الشرقية helpdesk@sharqiah.gov.sa